تطبيق طبختنا .. متعة الأكل المنزلي

نشأة الفكرة





قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، و من يسر على معسر، يسر الله عليه في الدنيا و الآخرة، و من ستر مسلما ستره الله في الدنيا و الآخرة، و الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه"
جميل أن يكون للواحد منا هدف في الحياة يطمح لتحقيقه و يبذل في سبيل ذلك كل ما يستطيعه.و الأجمل من ذلك أن يكون هذا الهدف متعلقا بالآخرين، بقضاء حوائجهم، حل مشكلاتهم أو إسعادهم و إدخال الفرحة إلى قلوبهم، فكما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:  "أحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم"
و هذا ما يطمح إليه تطبيق "طبختنا - TaBkhTnaa"،الذي يسعى لخدمة اكبر عدد من أفراد المجتمع، بداية من أصحاب المواهب الذين يتقنون فن الطهي و الراغبين في إثبات قدراتهم، فيمكنهم من تحريرها و إبرازها بأجمل حلة لجميع الناس، فيستمتعون و يمتعون من حولهم و يكسبون رزقهم، و هل هناك أروع من أن يكسب المرء لقمة عيشه من عمل يحبه !
إلى جانب هؤلاء، يوجد أولئك الذين تعبوا من غلاء الأسعار في المطاعم، أولئك الذين أعيتهم الأطعمة غير الصحية، أولئك الذين يريدون الاعتناء بصحتهم بدءا من تناول أغذية منزلية صحية.هؤلاء أيضا هم محور اهتمام تطبيق "طبختنا - TaBkhTnaa"،الذي يقدم لهم بدائل للمطاعم التقليدية و حلولا جذرية لارتفاع الأسعار في المطاعم الجاهزة و يسهم في تغيير نمط عيشهم بجعله أسهل، أريح و أكثر مواكبة لمتغيرات الحياة، و ذلك بربطهم بأقرب المنازل التي تبيع الطعام المنزلي الصحي، فيحصلون عليه بأعلى جودة و ارخص ثمن و في اقصر وقت بفضل خدمات توصيل حديثة و مبتكرة.
و هكذا يسعى تطبيق "طبختنا - TaBkhTnaa"،للم شمل جميع أفراد المجتمع، كبيرهم و صغيرهم،  غنيهم و فقيرهم، عاملهم و متعلمهم، لبناء مجتمع متكامل يحرص أفراده على خدمة و إعانة بعضهم البعض مصداقا لقوله صلى الله عليه و سلم: "مثل المؤمنين في توادهم و تراحمهم و تعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى"
 تطبيق "طبختنا - TaBkhTnaa"حل مثالي و ابتكاري..
فكرة جديدة تخدم المجتمع و البشرية
و ترضي احتياجات الإنسان في ظل التطور التكنولوجي
و اسمى اهدافها هو رضا الله عز و جل عملا بقوله تعالى
 "و أن ليس للإنسان إلا ما سعى* و أن سعيه سوف يرى* ثم يجزاه الجزاء الأوفى" سورة النجم (الايات:39-40-41 )